كتب علم نفس واجتماع

تحميل كتاب علاج الغضب pdf مجانا

No votes yet.
Please wait...

الغضب في علم النفس :

الغضب هو استجابة لانفعال يتميز بالميل إلى الاعتداء، وهو غليان القلب وثورة النفس لأجل الانتقام وإذا جاءت الأسباب المهيجة للغضب شق على الإنسان منع نفسه وقهرها وكفها.

هل غضب الإنسان على من هو أقوى منه كـ غضبه على من هو دونه ؟

الغضب هو حركة النفس إلى خارج الجسد لإرادة الانتقام والغضب غريزة في الإنسان مهما قصد أو نوزع في غرض ما، إذا غضب على من دونه واستشعر القدرة عليه اشتعلت نار الغضب وثارت حتى يحمر الوجه والعينان من الدم؛ لأن البشرة تحكي لون ما وراءها، أما إن كان ممن هم فوقه تولد انقباض الدم من ظاهر الجلد إلى جوف القلب فيصفر لون وجه خوفاً، وإن كان على النظير فإن تردد الدم  يكون بين انقباض وانبساط فيحمر ويصفر.

ما هي مفاسد الغضب ؟

  • في الظاهر يحدث تغير في اللون ورعشة في الأطراف وخروج الأفعال بشكل غير مرتب واستحالة الخلقة حتى لو رأى الغضبان نفسه في حالة غضبه لسكن غضبه حياء من قبح صورته واستحالة خلقته.
  • أما في الباطن فـ قبحه أشد من الظاهر لأنه يولد الحقد في القلب و يضمر السوء على اختلاف أنواعه، بل إن قبح الباطن متقدم على تغيير ظاهره، حيث إن تغيير الظاهر ثمرة تغيير الباطن فيظهر على اللسان الشتم والقبح ويظهر في الانفعال بالضرب والقتل وغير ذلك من مفاسده.

كتب علم نفس اخري :كتاب تعليم التفكيرخوارق اللاشعور pdf 

الغضب عند المراهقين :

على المسلم في سن المراهقة كظم الغضب وعدم الاسترسال معه ومع ما يدفع إليه، فإن الاندفاع وراء الغضب يفقد الإنسان الرؤية في الحكم والأنانية في بحث الأمور عقلياً من جميع جوانبها وحينئذ يأتي الخطأ ويحدث الظلم ويجلب الإنسان على نفسه شروراً كان في غنى عنها لو لم يندفع وراء ثورة الغضب.

إن كان الغضب محموداً فـ التأني يعطي النفس فرصة في التفكير وكنب علم النفس  فيما يطلب عمله وما يمكن عمله، وإن كان الغضب مذموماً فـ كظم الغيظ يعطي النفس فرصة للمراجعة والشعور بالآثار السيئة التي تصيب الناس بسبب الاندفاع والتهور؛ لذلك أطلق على المتأني عند الغضب المفكر في عواقبه المستخدم لعقله (حليماً) ، وسمي المندفع وراء غضبه الواقع ضحية ثورته ( أحمق).علاج الغضب الشديد

أصناف الناس عند الغضب :

  • بطيء الغضب سريع الرجوع إلى حالة الهدوء واعتدال المزاج.
  • سريع الغضب سريع الفيء وسرعة الغضب خلق مذموم إلا إن سرعة الرجوع خصلة محمودة.
  • بطيء الغضب بطيء الرجوع أما بطء الغضب فخلق محمود يدل على الحلم لكن بطء الرجوع خلق مذموم يدل على الحقد وعدم التسامح، ويظهر أن هذا القسم معادل للقسم الثاني فكل منهما يشمل على خلق محمود وخلق مذموم.
  • سريع الغضب بطيء الرجوع وهذا شر الأقسام لأنه جمع الداءين معاً، فـ سرعة الغضب خلق مذموم وبطء الرجوع خلق مذموم ويا بؤس من تلجئه الضرورة إلى معاشرة هذا القسم من الناس.

أما عن علاج الغضب فإن شرحه يطول وهو متوفر في كتاب “علاج الغضب” وبإمكانكم تحميله من خلال موقع الأول للكتب والمعارف العلمية، رابط التحميل متوفر الان أدناه وبشكل مجاني.

الكتاب من هنا