تحميل كتاب الالحاد للمبتدئين pdf مجانا

اسم الكتاب الالحاد للمبتدئين
اسم المؤلفهشام عزمي
تاريخ النشر2015
حجم الكتاب1.42 MB
Rating: 5.0/5. From 1 vote. Show votes.
Please wait...

ملخص كتاب الالحاد للمبتدئين:

يتحدث كتاب الالحاد للمبتدئين عن “المركزية” لا تكون البتة “إنسانية” لاستحالة تأسيس “المطلق المتعالي” على “المحدود النسبي” وإنما هي حصرا مركزية “إلهية” تجعل “التأنس” غير ممكن إلا بالتعبد لله والاستعانة به وحده و”التوحيد” يعد في الإسلام عين “التنوير” و”التحرير” من حيث أن توحيد “الذات الإلهية” وإفرادها بكل صفات “الكمال” و”الجلال” يفرض أن كل ما سواها من “العالمين” ليس موضوعا لأي نوع من العبادة أو الاستعانة بل التوجه كله قصدا وعملا يصير مطلوبا نحو رب السماوات والأرض الذي لا يعبد أحد من دونه ولا يستعان إلا به ولذاك كان لا غنى للنفس البشرية عن الخضوع للشهادة؛ شهادة أن “لا إله إلا الله”، كثيرا ما يطعن الملاحدة العرب بمبدأ السببية بزعمهم أن ميكانيكا الكم هدمت السببية، فهل هدمت ميكانيكا الكم مبدأ السببية حقا؟!
كما ان الحقيقة كما وردت في الالحاد للمبتدئين هي أن فيزياء الكم هدمت الحتمية ولم تهدم السببية، وهذا ما يؤكده العالم الفيزيائي ماكس بورن أحد مؤسسي ميكانيكا الكم، اذ يقول : القول بأن الفيزياء قد تخلت عن السببية هو قول لا أساس له من الصحة، صحيح أن الفيزياء الحديثة قد تخلت عن بعض الأفكار التقليدية وعدلت فيها، لكن لو توقفت الفيزياء عن البحث عن أسباب الظواهر فلن تصبح حينها علما.
إذا فيزياء الكم لم تسقط السببية كما علا الضجيج بذلك كثيرا وإنما أسقطت الحتمية.
السببية تعلقها بعلاقة المؤثر والنتيجة هو التعلق الأساسي الذي لا يمكن الاستقلال عنه، وتعلقها بالوقت هو تعلق ثانوي
في حين أن تعلق الحتمية بالوقت أهم من تعلقها بعلاقة المؤثر والنتيجة.
وبسبب ارتباط الحتمية الشديد بالزمن وبالتحديد والتعيين في المادة كانت على النقيض من ميكانيكا الكم التي تقول بأن عدم الدقة وعدم التعيين هما احدى خصائص الطبيعة.

 نبذة عن كتاب الالحاد للمبتدئين:

إن إحدى المعضلات الكبرى في الفلسفة كما رودت في كتاب الالحاد للمبتدئين هي العلاقة بين عالم المعرفة وعالم القيم، فالمعرفة هي وصف للواقع ب”يكون” والقيم هي ما يجب أن يكون أي “الحتمية”، كل الفلسفة التقليدية ومن ضمنها الشيوعية قد جربت اشتقاق “يتحتم” من “يكون” وهذا مستحيل ، فإن كان ليس هناك هدف في الكون، وأن البشر نتاج الصدفة المحضة، فلا يمكن حينها اشتقاق أي “يتحتم” من “يكون”، أما في العقائد التوحيدية يكون الإله الضامن لمعنى الأخلاق في الحياة..

-في عالم الذرات لا يوجد شيء اسمه افعل ولا تفعل
-لا يوجد شيء اسمه أنا سلكت سلوكا خطأ ثم أعتذر عنه ولن يتكرر
-كل شيء محكوم وخاضع لقوانين على المستوى الذري وما فوق
-وعليه لا يوجد معنى للخير أو الشر
-ولذلك فلا وزن للثواب أو العقاب
-وأخيرا لا معنى للحب أو التضحية أو الإيثار
ومن هنا نتساءل : من أين أتتنا تلك الأخلاق الفطرية بمميزاتها التي يشهد عليها كل البشر؟!

السيرة الذاتية لكاتب “الالحاد للمبتدئين” لـ “د. هشام عزمي”:

الدكتور هشام عزمي هو احد أعلام المكتبات في جمهورية مصر العربية وله العديد من المؤلفات والاصدارات التي نالت جماهيرية كبيرة وواسعة منها كتاب “الالحاد للمبتدئين”، وهو استاذ قسم المكتبات في جامعة القاهرة، وعميد كلية الصحافة والاعلام في الجامعة الأمريكية فرع الامارات، وكان الدكتور عزمي قد شغل منذ خمسة أعوام منصب نائب رئيس الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات ولا زال إلى الان في منصبه، وقد عمل منسقاً لبرنامج علم المعلومات الخاص بكلية الصحافة والاعلام وعمل كذلك استاذا فيها.

الكتاب من هنا


السابق
شراء كتاب السر باللغة العربية pdf من المتجر
التالي
تحميل كتاب تعليم اللغة الانجليزية والشرح بالعربي pdf برابط واحد

اترك تعليقاً