تحميل رواية مطلوب حبيب لمحمد ابراهيم pdf كامل

واية مطلوب حبيب ,مطلوب حبيب , مطلوب حبيب لمحمد ابراهيم
اسم الكتاب مطلوب حبيب
اسم المؤلفمحمد ابراهيم
تاريخ النشر2018
حجم الكتاب7.3 MB
Rating: 5.0/5. From 2 votes. Show votes.
Please wait...

تقديم عن رواية “مطلوب حبيب”:

كلما طال عمر الإنسان أدرك أنه مازال صغيرا، أدرك أن الأمور التي يحتاج إليها ليست التي تنقصه فقط، ولكنها أيضا الأمور التي تجعله أقرب إلى نفسه، وأقرب إلى تكيفه مع ذاته ومع الكون ومع الفطرة التي خلقه الله عليها.

لا اريد ان اكون خبيرا ولا اسعي لأن تكون أنت كذلك، لكنني أسعى لأكون نفسي ولتكون أنت، نعبر عن الأمور التي تشغلنا بالطريقة التي نحبها ونجيدها بعيدا عن التصنع والتكلف والمماطلة والتنظير.

قراءة نقدية للرواية:

كنت لا أدرك في بداية الكتاب الهدف منه تحديدا بالرغم من ان الكاتب خط بقلمه كلمة اعترافات على الغلاف، وظننت أنه كتابا عن الحب حيث عنوانه يوحي بهذا او أنه كتب ليناسب عمرا معينا فقط، وحين تعمقت في قراءته أكثر ادركت انها حقا اعترافات من الكاتب لنا بأسلوب كوميدي بعض الشيء مؤلم بعضا آخر.

وكأنها مجموعة قصصية مثلا يحكي فيها عن مواقف في حياته، أحببت بعضا من العناوين وتمنيت ان تحمل جميعها عناوين شيقة فتبعث للقارئ وميضا يدفعه للقراءة بحماس كما فعل “كش ملك” و “تتجوزيني يا بسكويتة”، حتى وإن لم ينجح المؤلف بقوة في أن يجعل ما بعد تلك العناوين ناجحا بشدة إلا أنه قام بمحاولة
اظنها ناجحة بعض الشئ.

عبارات عديدة أوقفتني في رواية مطلوب حبيب و ظللت ارددها أكثر من مرة حين وقعت عليها عيناي واذا كتبتها بطريقة متتالية لن تصبح ذات معنى لذا سأمنحها متعة أكثر.

آراء عينة من القراء في رواية “مطلوب حبيب”:

رواية مطلوب حبيب عبارة عن كتاب خفيف ممكن أن يكون فاصل بين روايتين، مواضيع كثيرة نستطيع مناقشتها بكل صفحة من صفحاتها، رواية ورديه بناتيه بحت ولا أعتقد بأن رجل يستطيع الإستمتاع بها .
روايه من الممكن ان تكون سبب تغيرك عاطفياً إذا لم يكن فكرياً ايضاً، لكن للأسف أشعر بخيبة كبيرة جداً عندما اكتشف أن الرواية التي تصاحبني للأيام المقبلة كُتِبت كلها بالعامية ، عادتاً استطيع ان اتحمل حوارات بالعامية ولا أواجه مشاكل أبداً بالتكييف معها.

التحميل من هنا


السابق
كتاب سر الاسرار فى التواصل مع روحانيات القران كامل مجانا
التالي
تحميل رواية انتيخريستوس pdf ل احمد خالد مصطفى كاملة

اترك تعليقاً