تحميل كتاب ليس هناك اله pdf كامل

كتاب ليس هناك اله pdf
اسم الكتابليس هناك اله
اسم المؤلف أنتوني فلو
تاريخ النشر2012
حجم الكتاب1.09 MB
Rating: 5.0/5. From 1 vote. Show votes.
Please wait...

نبذة عن كتاب “ليس هناك اله”:

نبدأ التصدير لكتاب (هناك إله) بهذه التساؤلات لعدة اعتبارات، أولًا موقع الشخصية التي نحن بصدد الكلام عنها أنتوني فلو، وثانيا ما ترتب على قناعاته الجديدة المعلنة من ضجة إعلامية يهمني منها ردود أفعال المعسكرين “المؤمنين” و “الملحدين”، وعلو صوت العاطفة عند ناشطي كلا الفريقين وقد تجلت ثنائية “التهويل” من المؤمنين و”التهوين” من الملحدين للحدث ذاته، لتكشف نزعة التحيز المسبقة لدى الإنسان بما فيهم النخب من كل الاتجاهات على تفاوت بين الأفراد.

تساؤلات وإجابات من الكتاب:

  • في الوقت الذي ينعى فيه الملاحدة على المؤمنين أنهم اتخذوا من رجوع أنتوني فلو (الشخص) عن الإلحاد حجة لهم مهولين من شأنه، فإنهم مارسوا المنطق ذاته بطريقة عكسية، وعلى رأسهم ريتشارد دوكينز. فبدلا من أن يناقش أدلة فلو (النص)، قفز إلى التهوين من (الشخص) معللا رجوعه عن إلحاده بكبر سنه ومحاولته لجلب أضواء الإعلام. فماذا يسمي الملاحدة موقف دوكينز من فلو دون اطلاعه على أدلته؟
  • اعترض البعض على أنتوني فلو بأنه مختص في الفلسفة، فكيف يقحم نفسه في مناقشة أدلة البيولوجيين والفلكيين والفيزيائيين في كتابه؟!

قراءة نقدية لكتاب “ليس هناك اله”:

ليس صحيحا ولا لائقا بالباحثين المختلفين حول حقيقة معينة، أن ينجروا في حواراتهم إلى ثنائية (التهويل) و(التهوين)، كما تعاطى الكثير مع خبر تحول أنتوني فلو الفكري. فـ(النص) مقدم على (الشخص)، لكن لا يمكن فصل (النص) عن مصدره، لما له من ارتباط ذو أبعاد تلقي بظلالها، وقد ألمحنا لشيء من ذلك.

ومع هذا فـ أنتوني فلو كما ورد في كتاب –المطبوع في القرن الماضي قبل إيمان فلو– (ملحدون معاصرون) للدكتور رمسيس عوض: “إذا كان برتراند راسل وصديقه ألفرد إير من أبرز من هاجموا الدين قبل الحرب العالمية الثانية، فإن أنتوني فلو يعد واحدا من أهم منتقدي الدين في الفترة التي أعقبت هذه الحرب”. ونختم بالإشارة للسؤال الذي بدأنا به عن مدى قوة وحجية تراجع الرمز عن فكره في تأكيد صواب رأينا وبطلان رأي الخصوم، المناهضين لوجهة النظر وانحيازهم المطلق.

 


السابق
تحميل كتاب منبع اصول الحكمة كاملا pdf مجانا
التالي
تحميل كتاب ليس سهلا ان تكون ملكا pdf كامل

اترك تعليقاً