كتب اسلامية pdf

دعاء صلاة التراويح pdf مكتوب

Share Button

تعتبر صلاة التراويح نوعاً من أنواع قيام الليل، إلا أنها خاصّة في شهر رمضان تُقام بعد صلاة العشاء، وهي سنة عن الرسول عليه السّلام، وقد حرص الرسول عليه السلام ألا يصلي صلاة التراويح بالمسلمين جماعة؛ خوفاً من أن تُفرض عليهم هذه الصّلاة فيشقّ عليهم القيام بها، وهو الأمر الوارد في الحديث الشّريف عن الرسول عليه السّلام.

يمتد وقت صلاة التراويح ما بعد صلاة العشاء وحتى ما قبل الفجر بقليل، ويمكن لمن يقوم الليل في رمضان أن يؤدي صلاة الوتر في أول الليل أو في آخره، إلا أنّه من الأفضل أن يختم صلاته بالوتر، وهو ما ورد في حديث الرّسول عليه السّلام: (اجعلوا آخرَ صلاتِكم بالليلِ وِترًا)، فإن صلّى الوتر في أول الليل ثمّ أدّى قيام الليل في آخره فلا يوتر مرّة أخرى، وهو أمر ورد عن الرّسول عليه السّلام في الحديث الشريف: (لا وِتْرانِ في ليلةٍ).

فضل صلاة التراويح:

“صُمْنَا معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ رمضانَ، فلم يَقُمْ بنا النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ حتَّى بقيَ سبعٌ منَ الشَّهرِ فقامَ بنا، حتَّى ذَهبَ نحوٌ من ثُلُثِ اللَّيلِ، ثمَّ كانت سادسةٌ، فلم يَقُمْ بنا فلمَّا كانتِ الخامسةُ قامَ بنا حتَّى ذَهبَ نحوٌ من شطرِ اللَّيلِ، قلنا: يا رسولَ اللَّهِ، لَو نفلتَنا قيامَ هذِه اللَّيلةِ. قالَ: إنَّ الرَّجلَ إذا صلَّى معَ الإمامِ حتَّى ينصرفَ حسبَ لَه قيامُ ليلةٍ. قالَ: ثمَّ كانتِ الرَّابعةُ فلم يَقُمْ بنا، فلمَّا بقيَ ثلثٌ منَ الشَّهرِ أرسلَ إلى بناتِه ونسائِه وحشدَ النَّاسَ فقامَ بنا حتَّى خشينا أن يفوتَنا الفلاحُ، ثمَّ لم يَقُمْ بنا شيئًا منَ الشَّهرِ”.

الدعاء كمال من هنا