كتب اسلامية pdf

اذكار الصباح والمساء مكتوبة من حصن المسلم pdf كامل مجانا

No votes yet.
Please wait...

شرح حصن المسلم الكلم الطيب:

حصن المسلم من أذكار الصباح والمساء بالانجليزي الكتاب والسنة تأليف سعيد بن علي بن وهف القحطاني حرر في شهر صفر 1409هـ والكتاب يحتوي على أذكار النبي محمد صلى الله عليه وسلم في مختلف مواضع الحياة اليومية وهو من أكثر الكتب الإسلامية انتشارا لسهولة أسلوبه والتزامه بالصحيح من الأحاديث.

ومن هنا يمكن لنا أن ندرك عظمة هذا النبي عندما أمرنا أن نردد عبارات محددة كل يوم صباحاً ومساءً، وسوف نتأمل بعض هذه العبارات ونحاول معرفة ما تحمله من أسرار علمية تتجلى في هذا العصر لتكون وسيلة نزداد بها حباً وشوقاً للقاء الحبيب الأعظم صلى الله عليه وسلم، وبنفس الوقت فإن هذه الحقائق هي رد علمي مقنع على كل من يشكك برسالة هذا النبي الخاتم عليه الصلاة والسلام.

ويؤكد العلماء على ضرورة مخاطبة العقل الباطن واستغلال أوقات الصباح والمساء، وبخاصة بعد الاستيقاظ وقبل النوم. هاتين الفترتين يكون العقل الباطن في أقصى درجات الاتصال مع العقل الظاهر، وبالتالي فإنه يتلقى أي معلومة بسهولة و يرسخها ويتجاوب معها.

الآن بإمكانكم تحميل كتاب حصن المسلم وما يضمه من أذكار الصباح والمساء حصريا من موقع الأول وبجودة نص عالية، فقط من خلال النقر على الرابط المرفق أدناه، مع العلم أن جميع الروابط الواردة في الموقع مجانية مباشرة.

اذكاء لشيخ اخري :

فضل قراءة الأذكار:

  • قال تعالى (والذاكرين الله كثيراً والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجراً عظيماً ) (سورة الأحزاب:35).
  • قال صلى الله عليه وسلم (مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكر ربه مثل الحي والميت).
  • عن معاذ بن جبل قال: قال رسول الله: ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، ومن أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم، ويضربوا أعناقكم.. قالوا: بلى يا رسول الله. قال: ذكر الله عز وجل.رواه أحمد.

كما أن ذكر الله نعمة كبرى، ومنحة عظمى، به تستجلب النعم، وبمثله تستدفع النقم، وهو قوت القلوب، وقرة العيون، وسرور النفوس، وروح الحياة، وحياة الأرواح. ما أشد حاجة العباد إليه، وما أعظم ضرورتهم إليه، لا يستغنى عنه المسلم بحال من الأحوال.

أخيرا فلنتبع قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضروك لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف”.
أي كلام هذا الكلام؟! أسمعت أصدق وأنبل بعد كتاب الله من هذا الكلام؟! يغرسه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في القلوب فيؤتي أكله كل حين بإذن ربه.

التحميل من هنا