تحميل رواية السلفي عمار علي حسن pdf كاملة

اسم الكتابالسلفي
اسم المؤلف عمار علي حسن
تاريخ النشر2014
حجم الكتاب13.76 MB
Rating: 5.0/5. From 1 vote. Show votes.
Please wait...

نبذة عن رواية “السلفي”:

“سأحكي لك عن سلفي أنا، وهو غير سلفك أنت، ولن يمنعني خطابك الذي ألقاه ساعي البريد في وجهي، فذرفت دموعي بمجرد أن رأيت حروف اسمك مطبوعة فوق المظروف ذي الأطراف الملونة، ورحت أتشممه وأسحب شهيقا لعل عرق أصابعك يسكن رئتي، ولكن حين فتحته لم أجد سوى الفجيعة”.

هذه رواية غير تقليدية بطلها غائب حاضر و راويها حاضر غائب تسير يها من عتبة إلي أخري عبر أزمنة لا تكتسب أهميتها من ذاتها وإنما من الأماكن التي يطوف بها الراوي حاملا علي كتفيه نبوءة قديمة ومتحدثا إلى ابنه السلفي الذي اختطف روحه الجهاديون ليحارب معهم في بلاد غريبة ويحاول الأب المكلوم استعادته من صحاري الدم والهلاك.

قراءة نقدية للرواية:

من الصعب الحكم على هذه الرواية ، فما يناقشه أمرَ جلل وموضوع مهم بقالب روائي قلما نجد له مثيل.
الرواية مكونة من اثنان وعشرون عتبة كل عتبة هي تمثل بيتا من بيوت القرية التي يسكنها البطل وابوه الذي يروي له حكايا اهل القرية التي جافاها وتركاها ليقاتل في أقاصي الأرض باسم الإسلام.
اعترف ان هناك بعض العتبات الرائعة التي تناقش جوهر الإسلام الذي ابتعدنا عنه إلا من رحم ربي.

ولكن للأسف في باقي العتبات نلاحظ محاولة اقناعنا ان الدين يتوقف عند الصلاة والصيام وعمل الخير وفقط.
وبدل ان نثري علمنا بتعلمنا الدين من القرآن والسنة نجده يحثنا على ترك ذلك وقراءة بعض الفلسفات لنيتشه وسارتر
اعلم ان الكاتب من خلال روايته هذه يحاول أن يلقي الضوء على قضية التطرف والجاهلية التي ما زالت تسود مجتمعاتنا لكنه جهل أن حل كل هذه الأمور لا يكمن بمحاربة كل ما يمت للإسلام من مظاهر بل بالرجوع للإسلام الحق المنزل من عند الله.

عينة من آراء القراء في رواية “السلفي”:

  • رواية ممتعة ومؤلمة، تثير الشجن في النفس من تقلب أحوال المصريين، وتطرح السؤال الذي ليس بجديد: ماذا حدث لنا ؟ وكيف وقع ابن البطل في قبضة شيوخ التطرف والفكر الجهادي التكفيري.
  • لوحة أدبية وفنية راقية تجئ في زمن ما أحوجنا فيه لمواجهة العقول المظلمة بالكلمة والريشة والقلم، ستكون صدمة حقيقية لي لو لم ترد هذه الرواية في القائمة الطويلة لجائزة البوكر.

السابق
تحميل كتاب عالم الحريم خلف الحجاب pdf كامل
التالي
ديوان حقوق موت محفوظة

اترك تعليقاً