روايات عربية pdf

تحميل كتاب عالم موازى pdf للكاتبة فيبى فرج برابط واحد

No votes yet.
Please wait...

العالم الموازي والأكوان المتعددة:

الأكوان المتعددة: هو عبارة عن مجموعة افتراضية متكونة من عدة أكوان تشكل معاً الوجود بأكمله، وفكرة الوجود متعدد الأكوان هي نتيجة لبعض النظريات العلمية التي استنتجت وجوب وجود أكثر من كون واحد، وهو غالباً ما يكون نتيجة لمحاولات تفسير الرياضيات الأساسية في نظرية الكم بعلم الكونيات.

والأكوان العديدة داخل متعدد الأكوان تسمى أحياناً بـ الأكوان المتوازية Parallel Universes، وطبيعة كل كون وما بداخله، والعلاقة بين هذه الأكوان كلها تعتمد على النظرية المتبعة من بين عدة نظريات، وقد تأخذ الأكوان المتوازية في هذا السياق أسماء أخرى كـ الأكوان البديلة أو الأكوان الكمية أو العوالم المتوازية أو الوقائع البديلة أو خطوط الزمن البديلة، إلخ.

ويتفق الفيزيائي روجر بنروز مع ستيفن هوكينج أن تطبيق ميكانيكا الكم على الكون تكون نتيجته العوالم المتعددة. رغم أنه يعتقد أن النقص الحالى في نجاح نظرية الجاذبية الكمية (نظرية تحاول توحيد ميكانيكا الكم مع النسبية العامة) يبطل إدعاء عالمية ميكانيكا الكم التقليدية، وغيرها من الإدعاءات التي تدور في ذات فلك هذه النظريات الفيزيائية.

نبذة عن رواية “عالم موازي‌‌”:

رواية عالم موازي حاولت ان تصنع لذاتها كونا خاصا من الأحداث المثيرة والشيقة لـ جمهور قرائها، خاصة أن الرواية قد صدرت مؤخرا ولم تنتشر بعد بشكل ملفت، لكن النقاد أشادوا بهذه الرواية وتوقعوا لها انتشارا واسعا خلال الأيام والأسابيع القليلة المقبلة، كغيرها من المؤلفات الخاصة بالكاتبة فيبى فرج.

هل تم العثور على الأكوان الأخرى؟

بعض العلماء تمكنوا من العثور على منطقة فارغة، مساحتها تتجاوز كل المناطق الفارغة التي تم العثور عليها في السابق، هذه المنطقة الفارغة تقع على بعد حوالي 8 مليارات سنة ضوئية من كوكب الأرض، ويصل قطرها إلى ما لا يقل عن مليار سنة ضوئية.
لكنها ليست المرة الأولى التي يلاحظ فيها العلماء منطقة فارغة، فالعلماء يعلمون بوجود حوالي 30 منطقة هائلة تمتد على مساحة بضعة ملايين السنوات الضوئية.

وقد اشارت حسابات العلماء إلى أن هذه المنطقة الفارغة أكثر كبرا حتى بالمقارنة مع الكون المرئي، لدرجة ان علماء الفيزياء المعنيين بالانفجار العظيم يجدون صعوبة في تفسير الأمر.

ورجح العلماء أن تكون هذه المنطقة قد نشأت بتأثير ارتطام عالمنا بالعالم الجار له في لحظة مبكرة من نشوئه، فقام الكون المجاور بدفع الأجسام الكونية في المنطقة التي اصطدم بها في كوننا بحيث أنها أصبحت خالية أو تحوي اجسام كونية اقل، لكن لو كان هذا صحيحاً فإنه يعطى الدليل التجريبي الأول على الأكوان المتوازية مع النماذج النظرية الموجودة مسبقاً، وهو أيضاً يدلل ًعلى نظرية الأوتار.
مجموعة من العلماء تدعى وجود نتائج قابلة للاختيار، حيث أنه لو كانت نظرية الأكوان المتوازية صحيحة فسيكون هناك فراغ مشابه في نصف الكرة الجنوبي من الكرة السماوية.

سيتم نشر الكتاب قريباااااااااااااااااااا