كتب اسلامية pdf

دعاء بعد صلاة قيام الليل والفجر قصير مكتوب

Share Button

دعاء صلاة قيام الليل والفجر قصير (فضل القيام):

أصبحت عبادة قيام الليل منسيَّة عند كثيرٍ من المسلمين، بل وأصبح كثير من المسلمين لا يعرفها في السنة إلا مرةً واحدة؛ فأول فضيلة من فضائل قيام الليل أن الله جل وعلا مدح أهله، حيث قال الله جلَّ وعلا: (تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ المَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ).

هؤلاء الذين مدحهم الله سبحانه وتعالى، جمعوا بين العبادات والقربات اللازمة والعبادات والقربات المتعدِّية، فهم يقومون الليل، ويبذلون ما يستطيعون من التقرب إلى الله سبحانه وتعالى، ومع ذلك هم في حالة بين الخوف والرجاء، فالمؤمن يعمل ويخاف، أما المنافق لا يعمل ولا يخاف، ولهذا قال الحسن البصري -رحمه الله تعالى- في هذه الآية: أي أنَّهم لمَّا أخفوا أعمالهم؛ لأنَّ قيام الليل بينك وبين الله، لا أحد يعلم أنَّك تقوم الليل، فأخفى الله لهم من النعيم ومن اللذات ما لم تر عين ولم تسمع أذن.

ومن فضائل قيام الليل أنها من علامات المتقين، يقول ربُّنا جلَّ في علاه: (إِنَّ المُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ * آَخِذِينَ مَا آَتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ)، لأنَّ قيام الليل كما قال بعض أهل العلم من أشقِّ العبادات على النفس، فقيامها يحتاج إلى جهد، ويحتاج إلى تمرين وتدريب.

بعض الناس يسأل يقول: أنا كيف أقوم الليل؟ نقول: لا بد في الأيام الأولى أن تشعر بالتعب وتشعر بالمشقة، لكن مع التدريب والتمرين والممارسة يصبح عندك قيام الليل جزءٌ من حياتك، ما تستطيع أن تستغني عنه، هؤلاء الذين يقومون الليل وصفهم الله سبحانه وتعالى أو جعلهم من المتَّقين، بل من أبرز علامات المتقين.

دعاء قيام الليل:

اللهم اجعل لي نوراً في قلبي، ونوراً في قبري، ونوراً في سمعي، ونوراً في بصري، ونوراً في لحمي، ونوراً في دمي، ونوراً في عظامي، ونوراً من بين يدي، ونوراً من خلفي، ونوراً عن يميني، ونوراً عن شمالي، ونوراً من فوقي، ونوراً من تحتي، اللهم زدني نوراً، وأعطني نوراً، واجعل لي نورا.ً

دعاء صلاة ‎الفجر:

“اللهمّ اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولّنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقِنا واصرف عنا شر ما قضيت، نستغفرك اللهم من جميع الذنوب والخطايا، ونتوب إليك، لا منجا ولا ملجاً منك إلّا إليك”.