روايات عربية pdf

تحميل كتاب انهكتني اهمالا pdf النسخة الاصلية برابط واحد

Rating: 5.0/5. From 2 votes. Show votes.
Please wait...

نبذة مختصرة عن رواية “أنهكتني اهمالا”:‌

“لأن ما في الرواية أشـياء تحس، تؤلم، تبكي ولا تنسـى، يجب أن تقرأوا الرواية بالقلوب لا بالعيون، بالمشاعر لا بالكلمات، فبعض السطور قد تتشابه، ولكنّ ما في داخلها من أمل، ألم، فرح، أو حزنٍ كان، يختلف كمّاً ونوعاً”، بهذه الكلمات بدأ المؤلف إبراهيم جيعان، روايته “أنهكتني إهمالاً”  التي أعلن عن صدورها خلال حفل أقيم في قاعة الأديب غالب هلسا برابطة الكتاب الأردنيين، وقد تحدث في الحفل الذي أداره الكاتب الدكتور باسم الزعبي، كل من الكاتب سليم النجار، والكاتبة دلندا الحسن.

تعليق الكتاب والمهتمين في رواية “أنهكتني إهمالًا”:

ونوه النجار في مستهل حفل الرواية الذي جاءت بعنوان “إبراهيم جيعان يقول المتحرك، ويقول الزمن” إلى السبب الذي دفعه للحديث عن هذه الرواية، مشيرا إلى الظاهرة التي رسمت ملامحها هذه الرواية، حيث سرعان ما نفدت الطبعة الأولى من المكتبات ومراكز التوزيع، وكذلك الأمر مع الطبعة الثانية، وإلى عزم دار النشر على إصدار طبعة ثالثة منها، الأمر الذي شجعه على قرائتها والبحث في داخلها عن الأسباب التي تجعلها مرغوبة لدى القراء.

كثيرة هي الأعمال الأدبية التي تناولت قصص الحبّ المعذّب من طرف واحد، وهي تثير الشفقة أحيانا من هؤلاء المحبين المعذبين، إلا أن رواية الكاتب الشاب إبراهيم جيعان “أنهكتني إهمالاً”، التي صدرت  مؤخرا عن “الآن” ناشرون وموزعون في الأردن، تثير التعاطف مع هذا المحب المغلوب على أمره.

الرواية تتحدث عن قصة حب طالب جامعي من طرف واحد، لـ فتاة لا تبادله ذات الشعور، حتى بعد أن وقعت في شراك الإعجاب بكتاباته على مواقع التواصل، دون أن تكون ضمن أصدقائه على هذه المواقع، ورغم ذلك ييقى يذوب هياما وإعجابًا بها، ويتدفق قلمه بمزيد من رسائل الحب التي لا تنتهي.

الرواية بوصف كاتبها “إبراهيم جيعان”:

يقول الكاتب إنه كتب أول رواية له في تاريخه الأدبي، فكانت تلك الرواية التي تتحدث عن الرجال وقلوبهم النقية الطاهرة؛ وقد رأى أن كل من كتب عن الحب قد ظلم الرجال، وقد لوّث معنى إخلاصهم في الحب.
وكانت هناك مجموعة من الدوافع التي قذفت المؤلف لعالم الكتابة، أهمها انه أراد أن يُفصل مفاهيم الحب وحتى ينصف الرجال، وأراد أيضًا أن يقطع دكتاتوريةَ الإناث في هذا الكوكب.

وخاطب المؤلف تلك الفتاة التي كانت سببًا في عذاب بطل روايته: “أشعر أنكِ قريبة مني إلى الحد الذي يجعلني لا أراكِ جيداً، كأن تكوني في منتصف وجهي بين عيني، كأنك تتعمدين إرهاقهنّ؛ بعيدة إلى الحد الذي يجعلني لا أراكِ أبداً، كأن تكوني أميرةً، ترتدي فستاناً أسودَ في ليلةٍ كحلاء قاتمة السواد، تكادُ لا ترى فيها أصابعَ يدك.

السيرة الذاتية لكاتب رواية “أنهكتني إهمالًا”:

إبراهيم الجيعان من مواليد مدينة نابلس، أنهى دراسته الجامعية في مسقط رأسه، ثم انتقل للعمل في دبي في دولة الإمارات العربية، وتعتبر رواية “أنهكتني إهمالاً” عمله الروائي الأول.

التحميل من هنا