سير وتراجم ومذكرات

كتاب بطل السند

Share Button

نبذة مختصرة عن قصة “بطل السند”:

قصة تاريخية بطلها محمد بن القاسم بن محمد فاتح بلاد السند، ولد سنة 72 هـ بمدينة الطائف في أسرة معروفة، فقد كان جده محمد بن الحكم من كبار ثقيف، وفي سنة 75هـ عين الحجاج بن يوسف الثقفي والياً عامًّا على العراق والولايات الشرقية التابعة للدولة الأموية في عهد الخليفة عبد الملك بن مروان, فعيَّن الحجاج عمَّه القاسم واليًّا على مدينة البصرة، فانتقل الطفل محمد بن القاسم إلى البصرة.

نشأ محمد بين الأمراء والقادة، فوالده أمير، وابن عم أبيه الحجاج أمير وأكثر بني عقيل من ثقيف قوم الحجاج أمراء وقادة وكان لذلك الأثر الكبير في شخصية محمد، ثم بنى الحجاج مدينة واسط التي صارت معسكرًا لجنده الذين يعتمد عليهم في الحروب،وفي هذه المدينة وغيرها من العراق نشأ وترعرع محمد بن القاسم وتدرب على الجندية، حتى أصبح من القادة وهو لم يتجاوز بعد17عامًا من العمر.

السيرة الذاتية لـ كاتب قصة “بطل السند”:

عاش محمد عبد الغني حسن في مصر وإنجلترا وبعض الدول العربية والأوربية وزار باريس، تدرج في مراحل تعليمه من الابتدائية حتى الثانوية قبل أن يلتحق بمدرسة دار العلوم.

أوفدته وزارة المعارف إلى جامعة إكستر (إنجلترا) لدراسة التربية وعلم النفس، وبقي فيها أربع سنوات، ثم عاد إلى بلاده فعمل مدرسًا في مدرسة المنصورة الثانوية، ثم انتقل إلى القاهرة مدرسًا في مدرسة الخديو إسماعيل الثانوية.
عمل مديرًا للإذاعة المدرسية ومعلمًا لمادة النقد بالمعهد العالي للتمثيل، ومدرسًا في كلية الشرطة، وكان عضوًا بالمجمع اللغوي بالقاهرة، وعضو لجنة الشعر بالمجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب.

أشرف على الشعبة الأدبية بالجامعة الشعبية، وانتقل إلى وزارة التربية والتعليم مديرًا مساعدًا للشؤون العامة، ثم مفتشًا عامًا للغة العربية بالمدارس الأجنبية.

عمل رئيسًا لتحرير مجلة الناشر المصري، ومجلة بريد الكتاب، وأشرف على قسم النقد في مجلة الكتاب الصادرة عن دار المعارف، وتولى إدارة المطبوعات الحديثة، وإدارة النشر في وزارة الثقافة.

التحميل من هنا