روايات عالمية pdf

كتاب قواعد العشق الأربعون pdf

Rating: 5.0/5. From 1 vote. Show votes.
Please wait...

نبذة مختصرة عن رواية “قواعد العشق الأربعون”:

قواعد العشق الأربعون هي رواية للكاتبة “إليف شفق”، وهي روائية تركية تكتب باللغتين التركية والإنجليزية وقد ترجمت أعمالها إلى ما يزيد على ثلاثين لغة، نشرت  هذه الرواية عقب روايتها “لقيطة اسطنبول”، وتسرد فيها حكايتين متوازيتين إحداهما تعود للزمن المعاصر، والأخرى تدور أحداثها في القرن الثالث العشر حين واجه الرومي مرشده الروحي “الدرويش”، والمتنقل المعروف باسم “شمس التبريزي” وكيف أنهما تمكنا من تجسيد رسالة شعر الحب الخالدة.

صدرت الرواية في الولايات المتحدة الأمريكية في فبراير 2010، كما صدرت في بريطانيا عن دار النشر بينغوين في حزيران 2010، وقد بيعت منها 550,000 فأصبحت الأكثر مبيعًا في الدول المستضيفة لها حين النشر.

بعض تفاصيل رواية “قواعد العشق الأربعون”:

“إيلا روبنشتاين” امرأة أربعينية غير سعيدة بزواجها، حصلت على عمل ناقدة في مؤسسة أدبية، كانت أول مهمة عمل لها أن تنقد وتكتب تقريرا عن رواية تدعى “الكفر الحلو” و كاتبها يدعى “عزيز زاهارا”، حينها تفتن ايلا بقصة بحث شمس عن الرومي و دور الدرويش في تحويل رجل الدين الناجح ولكن تعيس إلى صوفي ملتزم ،شاعر عاطفي و داعية للحب.

كما تؤخذ ايضاً ببعض دروس و قواعد شمس التي تقدم نظرة ثاقبة في مجال الفلسفة القديمة التي قامت على توحيد الناس والأديان، و وجود الحب في داخل كل شخص على هذه الأرض؛ من خلال قراءتها لهذا الكتاب تدرك أن قصة الرومي تعكس حياتها وان “زاهارا” جاء ليريها طريق الحرية كما فعل شمس في الرواية.

يبدأ الكتاب بكلمة لـ شمس التبريزي يقول فيها: “عندما كنت طفلاً، رأيت الله، رأيت الملائكة، رأيت أسرار العالمين العلوي والسفلي، ظننت أن جميع الرجال رأوا ما رأيته. لكني سرعان ما أدركت أنهم لم يروا”.

الرواية تضم لوحات متعددة لشخصيات من زمنين مختلفين:

  • الأول من خلال شخصية إيلا وعائلتها الذين يعيشون في ولاية ماساشوستس في الزمن الحاضر والعام 2008 تحديداً.
  • الثاني في القرن الثالث عشر ميلادي حيث يلتقي الشمس التبريزي بـ توأمه الروحي مولانا جلال الدين الرومي.

تدور الرواية في خطين زمنيين متوازيين:

  • الخط الزمني الأول يمثل الأحداث التي تمر بها “إيلا”، وهي سيدة أمريكية على مشارف الأربعين تعيش حياتها الرتيبة العادية مع أبنائها وزوجها “ديفيد” طبيب الأسنان الناجح.
  • الخط الزمني الثاني فيقع في القرن الثالث عشر، ويحكى قصة اللقاء العجيب بين الفقيه “جلال الدين الرومى” والصوفى “شمس الدين التبريزى”، وما تلا ذلك من أحداث عاصفة انتهت بمقتل التبريزى وتحول الرومي إلى أهم شاعر صوفي في تاريخ الإسلام.

ثم يتقاطع الزمانان الحالى والماضى، حيث أن أحوال “شمس التبريزي” غيرت حياة “إيلا” مدى الحياة وتحولت من امرأة عادية لا أهداف لها إلى انسانة عاشقة مجنونة تضحى بكل شىء في سبيل الهدف الأسمى وهو الحب.

هذا الكتاب عليه حقوق نشر

لشراء الكتاب من هنا