Generic selectors
عرض النتائج المتطابقة فقط
بحث في عناوين الكتب
بحث في المحتوى
Search in posts
Search in pages

رابط تحميل كتاب ولا في الاحلام

دار النشر غير معروف
تاريخ النشر غير معروف
عدد الصفحات غير معروف
القسم لا يوجد قسم
عدد المشاهدات208
ملاحظات للإبلاغ عن رابط لا يعمل أو كتاب له حقوق

مقدمة عن كتاب ولا في الأحلام: عندما نسأم عالمنا ونتمرد عليه، نكره هواءه الملوث بدماء أحبائنا وترابه المخلوط برفاتهم الطاهر، نحاول أن نبتعد عنه بأرواحنا قليلاً، نسبح في الخيالات الوردية التي يتم نسجها كيف ما تشاء، فننصر فيه الحق بحد القلم في كتاب ولا في الأحلام، ويتم قطع رقبة الظلم بالمداد، والشعور بالانتصار، والانتشاء ونحن نرى الباطل بتراجع ويخبو بين سطور الأوراق والأحلام كما في كتاب ولا في الأحلام. وحسب كتاب ولا في الأحلام فإن تلك الأحلام التي تجذبنا لها برونقها ولا تتركنا إلا بعد أن تطعمنا الأمل، كما نسبح قليلاً فيها، ويندفع إلى ذلك الرونق الجذاب والذي يتم عرض هالة فيروزية تأخذنا إلى عالم اللامعقول، وتنسينا العذابات بين طياتها الخيالية، وقبل الرحيل إلى العالم الحقيقي الذي أصبح ما يحدث فيه، ولا في الأحلام. اقتباس من كتاب ولا في الأحلام: كان يا ما كان، في سالف العصر والأوان، ومن عصور مضت بعيدة وحضارات سحيقة، وكان هناك قصر مشيد في أعلى الربوة الكبيرة على أطراف المدينة كما جاء في كتاب ولا في الأحلام. ترتفع حوله الأسوار لتفصله عن الأنظار، وحول الأسوار أبراج عالية تراقب الداخل والخارج من الأشرار، وبداخله بستان نبتت


شاهد أيضاً