Generic selectors
عرض النتائج المتطابقة فقط
بحث في عناوين الكتب
بحث في المحتوى
Search in posts
Search in pages

رابط تحميل كتاب

دار النشر غير معروف
تاريخ النشر غير معروف
عدد الصفحات غير معروف
القسم لا يوجد قسم
عدد المشاهدات155
ملاحظات للإبلاغ عن رابط لا يعمل أو كتاب له حقوق

تقديم لا بد منه حول “فتاة حامل من خادمة”: يغفل كثير من الأهالي الاهتمام بأبنائهم لظروف عمل وانشغالات، ويتركون البيت كاملاً موكلاً للخدم للاهتمام به و بالأبناء، ولا يجدون ساعة يومياً ليجلسوا مع أبنائهم ويتبادلون الحديث، يشعرونهم بحنانهم وعطفهم ويأخذون مصارحاتهم ويشعرونهم بالأمان. ذلك الأمر قد يستغله بعض الخدم الذين لا يمتلكون الضمير للإتجار بأبناء أولئك الأشخاص، وكثيراً ما سمعنا بقصص سحر وعمولات للأطفال انتقاماً من قبل الخدم لأصحاب البيوت إذا أساؤوا معاملتهم أو بدر منهم تقصيراً في حق الخدم، ودائماً الضحية هم الأطفال، فاحرصوا عليهم فهم أولى من العمل وصرف وقت يومي لهم كفيل بأن لا تحدث مصائب تندموا عليها طيلة حياتكم أحداث القصة: القصة لطفلة تبلغ من العمر 11 عام  بدت ملامح وجهها تتغير وبدا عليها الشحوب ومظاهر الحمل، وكانت الأم ترى ابنتها فتستبعد أن تكون حاملاً وكانت الأيام تمر يوماً بعد يوم ترعى فيها تلك الخادمة البيت، والأم والأب منشغلين بأعمالهم. وبعد أن بدا على الفتاة التعب الشديد ركزت تلك الأم اهتمام غريب غير معتاد بابنتها، فلاحظت الأم وهي تروي قصتها أن وجه الخادمة قد تغير بمجرد أن بدأت الأم تسأل ابنتها بقلق عن حالتها، فقررت أن تأخذها


شاهد أيضاً