Generic selectors
عرض النتائج المتطابقة فقط
بحث في عناوين الكتب
بحث في المحتوى

رابط تحميل كتاب

دار النشر غير معروف
تاريخ النشر غير معروف
عدد الصفحات غير معروف
القسم لا يوجد قسم
عدد المشاهدات258
ملاحظات للإبلاغ عن رابط لا يعمل أو كتاب له حقوق

أذكار الصباح والمساء للشيخ رسلان: قال الله تعالى: (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ) [البقرة: 152]، أمر الله تعالى عباده بذكره والإكثار منه، فذكر الله تعالى عبادة عظيمة، فهي لا تحتاج لبذل مجهودٍ عقلي ولا عضلي، إنّما هي تحريك اللسان مع حضور القلب والعقل، أجرها عظيمٌ وفوائدها جمّة، تعود فائدتها على العبد في الدنيا والآخرة، وقتها مطلق بإمكان العبد ذكر ربه في كلّ حال، ولكن هناك أذكار مخصوصةٌ بوقت معين وعدد معين مثل: أذكار النوم، وأذكار الصباح والمساء والتي لها من الفضل والبركة ما لا يدركه إلّا من داوم عليها. وللتوضيح فإن وقت الصباح يبدأ من نصف الليل الأخير إلى الزوال، وأفضل وقت لأذكار الصباح الإتيان بها من بعد صلاة الصبح حتّى تطلع الشمس، كما أنّ وقت المساء يبدأ من زوال الشمس إلى نهاية نصف الليل الأول، وأفضل وقتٍ لقراءتها من بعد صلاة العصر حتّى تغرب الشمس. فضل قراءة أذكار الصباح والمساء: كسب رضا الله عزّ وجلّ. زيادة قوة الإيمان بالله سبحانه وتعالى. دوام الصلة بالله عزّ وجلّ والقرب منه والأنس به. ذكر الله عزّ وجلّ للعبد في الملأ الأعلى. الحفظ من شر الإنس والجنّ وشر كلّ المخلوقات. التمتع بحفظ


شاهد أيضاً