كتب متنوعة للقراءة – PDF

كتاب الخيتانا عادل باهميم pdf كامل

Share Button

نبذة عن كتاب “الخيتانا”:

الخيتانا كتاب يبدأ بالقول “سأقول لك ما لم يقله أحد”، وتكتشف في غماره أنه لا يقول إلا ما تعرفه إلى جانب حبة بركة من المعلومات السخفاء التي لحسن حظك لم تتح لك فرصة معرفتها!.

كانوا يقولون “إن أفضل الكتب هي تلك التي تخبرك بما تعرفه مسبقًا “، لكني فهمت الآن كم هي ساذجة و متحذلقة تلك الجملة، كنت أحب لو أقدم تعريفًا عاما عن الكتاب الذي بصدد كتابة مراجعة عنه، لكن لا هو في علم النفس ولا في تنمية الذات ولا في الفلسفة ولا في السيرة الذاتية، بل يجمعهم معًا بدون أدنى قدرة على التعريف والتفريق.

قراءة تحليلية لكتاب “الخيتانا”:

تخيل لو أنك تفتح كتابًا عربيًا يتسم بالتجديد ليقال لك في احدى صفحاته بكل صفاقة “أوكي” وهذه وحدها دون التعليق على لغة الكتاب المختلطة تكفي، التخبط الذي يحصل مع الكاتب في محاولة استرضاء شغف ومشاعر وعقل القارئ معًا ينتقل إلى القارئ تخبطًا مماثلاً دون بلوغ مراد الكاتب من شيء، وقد تخبطت فيه بصورة واضحة؛ فلم استطع جمع نفسي في اي موضوع من مواضيعه وشتتني أكثر مما أخذني!.

دقة المحتوى:

كلما وجدت معلومة غير علمية أكاد أجزم خطأها في الكتاب ويسبقها المؤلف بكلمة “قالت الدراسات”، من هي هذه الدراسات؟ ولماذا تغيب الموضوعية والمصادر والبحث الجاد عن كل مواضيع الكتاب ؟ .
أم  أن المستوى السخيف من القراء الذي سوف يقع بين أيديهم الكتاب سيسيرون غير مفكرين ولا مختارين؛ لأنهم ليسوا قادة على كل حال ولا يجب عليهم ان يفكروا في كلمة واحدة مما قلت لتؤخذ موضع التنزيل ؟

نأسف لللغة على هذا الاسفاف في حقها وهي تغتصب في المكاتب وبين صفحات الكتب، والرفض لمثل تلك الأفعال واجب على الأقل، فليس معنى أن تستهدف فئة بسيطة أن تسف باللغة هكذا.

لن أتطرق أكثر بالتفصيل لمواضيع الكتاب فكلها غير شاملة وتنقصها وجهة نظر متزنة وبحث جاد وحتى لغة سليمة، هذه نظرتنا للكتاب ونترك لكم وجهة نظركم بعد قراء الكتاب المرفق أدناه.

التحميل من هنا